مرحبا!

اسمي أنيكا كلوزه. أنا مرشحكم الحزب الديمقراطي الاجتماعي (SPD) لعضوية البوندستاغ الألماني (Deutscher Bundestag) في مقاطعة برلين-ميتي (Berlin-Mitte). وتضم الدائرة الانتخابية احياء ميتي ، وغيسوند برونين ، وفدنج ، وموابيت ، وتيرغارتن ، وهانسا فيرتل. يسعدني أنك وجدت طريقك إلى موقع الويب الخاص بي.

في هذه المدينة وجدت موطني.

أعيش في برلين منذ 10 سنوات وأشارك بعملي السياسي هنا في ميتي. العمل السياسي بالنسبة لي هو نشاط تطوعي لم أتلق أي أجر عنه.

على مدى السنوات الخمس الماضية كنت رئي ًسا لـ Berlin Jusos في SPD ، أكبر منظمة شبابية في المدينة و هي تضم 6000 عضو. لقد عملت هناك لضمان عدم زيادة إيجارات منازلنا ولامكان أطفال المدارس في برلين باستخدام المواصلات العامة مجانًا. الآن أريد أن أمثل سكان برلين-ميتي في البرلمان الاتحادي الالماني.

من أجل حقنا في حياة كريمة

لم يتغير حينا فقط منذ جائحة كورونا. لم يعد بإمكان العديد من الأشخاص والشركات تحمل الإيجارات واضطروا إلى الانتقال بعيدًا أو إغلاق متاجرهم. بالإضافة إلى ذلك، خلال الوباء فقد الكثيرون وظائفهم وأصبح من الصعب العثور على تدريب مهني جيد.

اطالب من أجل مجتمع أكثر عدالة

من أجل حقنا في منزل آمن، فإنني أؤيد الإيجارات المعقولة. و أود فرض تجميد الإيجارات وإتاحة المزيد من السكن الاجتماعي (Sozialwohnungen) في برلين. بحيث يكون هناك مساحة كافية للمعيشة.

من أجل وظيفة جيدة وأجور جيدة لحياة كريمة، فأنا أؤيد ضمان قانوني للوظائف (Gesetzliche Job-Garantie) وحد أدنى للأجور لا يقل عن 12 يورو في الساعة. اريد تحقيق ظروف عمل أفضل في التمريض. كما أؤيد ضمان حصول كل شاب وشابة على وظيفة تدريب مهني (Ausbildungsplatz). كما اريد إلغاء عقوبات Hartz IV.

أن العائلات بحاجة إلى الدعم، ولذلك أود تقديم ضمان الأطفال الأساسي (Kindergrundsicherung). تتلقى العائلات من خلاله دعم مالي شهري لكل طفل:400 يورو للأطفال دون سن السادسة، و458 يورو للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و13 عا ًما و478 يورو للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14 عا ًما وأكثر.

نظ ًرا لأن أحيائنا يجب أن تكون صالحة للعيش حتى بعد الوباء، فإنني أدعو إلى تقديم مساعدات مالية للأعمال التجارية في مجال المطاعم والبيع بالتجزئة والأنشطة الثقافية بالإضافة إلى وضع حد أقصى للإيجارات التجارية. أماكن اجتماعاتنا، والمنازل متعددة الأجيال والتجمعات في الأحياء تحتاج أي ًضا إلى الأمان المالي.

من حق الجميع المشاركة في ديمقراطيتنا، ولذلك أناضل من أجل حق التصويت للأشخاص الذين عاشوا في ألمانيا لفترة طويلة - بغض النظر عما إذا كانوا يحملون الجنسية الألمانية. كما أنني أدافع عن حق التصويت ابتدا ًء من 16 فصاعدًا على جميع المستويات.

سيرتي الذاتية

عمري 29 عا ًما ، ولدت في دورتموند ، ونشئت في ساكسونيا السفلى .اعيش في برلين منذ 10 سنوات. بالإضافة إلى عملي السياسي ، درست العلوم الاجتماعية في جامعة هومبولت ببرلين وبدأت حياتي المهنية كسكرتير نقابي في اتحاد النقابات الألمانية (DGB) برلين-براندنبورغ. نظ ًرا لأن الاستقلال مهم بالنسبة لي ، فقد قررت بعد ذلك الحصول على درجة الماجستير ، والتي أكملها حال ًيا.

الاتصال والدعم

هل لديك أي أسئلة أو استفسارات؟ هل تحتاج لمساعدة؟ يمكنك التواصل معي:

هل ترغب في مساندتي في الحملة الانتخابية؟ إنني أتطلع إلى مساعدتكم من خلال الانضمام الى فريقي او من خلال التبرع
المادي (https://www.annikaklose.de/unterstutzen).

أنيكا كلوزه